esce il manifesto in arabo del comunicato congiunto dei comunisti maoisti di italia e tunisia. info: pcro.red@gmail.com

بيان الشيوعيين الماويين في تونس وايطاليا حول الهجرة
——————————————————-
تفاقمت معاناة المهاجرين التونسيين والأفارقة نحو أوروبا ويموت كثير منهم في البحر بما يسبب الألم ‏والحزن بين عائلاتهم مثلما كان عليه الحال عندما غرق مركب كان على متنه 180 مهاجرا في ساحل ‏جزيرة قرقنة بتونس خلال الأيام الأخيرة .‏
وتساهم الأزمة الاقتصادية التي تعصف بتونس في خلق هذه الظاهرة فالبرجوازية الكمبرادورية وكبار ‏الملاكين العقاريين يضطهدون الشعب ليس فقط لحسابهم الخاص ولكن أيضا لحساب الامبرياليين فالنظام ‏الرجعي التونسي عاجز عن توفير الشغل للمعطلين لذلك يتزايد عدد المهاجرين .‏
وفضلا عن ذلك يوقع النظام التونسي اتفاقيات اقتصادية مع القوى الامبريالية مثل فرنسا وايطاليا ويمضي ‏على اتفاقيات سياسية مثل ” مقاومة الهجرة السرية ” ويبيع الموارد الوطنية مما يساهم في دوام ‏الهيمنة الامبريالية والفقر في البلاد .‏
كما أنّ الامبريالية الايطالية عاجزة بدورها عن حل مشكل الهجرة فمن جهة تتدخل عسكريا إلى جانب دول ‏امبريالية أخرى متسببة في الموت والفقر في عدد من البلدان مثل العراق ومؤخرا في النيجر ومن جهة ‏ثانية تستثمر رأسمالها في تونس لكي تحصل على امتياز استغلال عمال مهرة بأبخس ثمن ودون دفع ‏ضرائب وتصدير كل ربحها وحرمان العمال من حقوقهم النقابية .‏
وتلك الاستثمارات الأجنبية لا تساهم في التخفيض في نسبة البطالة في بلد مثل تونس ولكل هذه الأسباب ‏سيتواصل تدفق المهاجرين على ايطاليا ولهذا يعاملونهم بطريقة فاشية وعنصرية وهناك مفقودين ‏واحتجاجات وحتى حوادث انتحار في السجون ومخيمات المهاجرين .‏
وقد وصف وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني المهاجرين بالمجرمين الذين تصدرهم تونس إلى ايطاليا ‏‏وهدد بمنع سفن إنقاذهم من بلوغ الموانئ الايطالية ، وفي كل ‏‎‏ ‏‎مكان في أوروبا تجري معاملة المهاجرين ‏كعبيد يمكن بيعهم وشراؤهم في أي وقت ‏‎‏أو إنهم يقتلون بدم بارد في البحر الأبيض المتوسط قبل وصولهم ‏الى ضفته الغربية .‏
وتتصف الحكومة الايطالية التي يعتبر سالفيني ممثلها الأساسي بشعبويتها اليمينية القوية وبطبيعتها ‏الفاشية والعنصرية ‏العميقة، وهذا الخليط في ظرف موسوم بالأزمة الاقتصادية معناه أن الحكومة نفسها ‏تنشر بين الجماهير مشاعر الحقد ‏والكراهية ضد المهاجرين الذين يوصفون بـ “المحتلين” والمجرمين ‏والمتعصبين والإرهابيين والسبب الأساسي للبطالة في ‏ايطاليا.
لأجل هذا ينادي الشيوعيون الماويون في ايطاليا وتونس البروليتاريا والجماهير الشعبية لكي تنهض ضد ‏الامبريالية الايطالية ‏والنظام الكمبرادوري وينادون المهاجرين إلى الاتحاد من أجل حرية الحركة واللجوء ‏ويحيون كل القوى والجمعيات المنخرطة في ‏التكفل باستقبالهم والإحاطة بهم ‏.‏
——————————————————–
الحزب الشيوعي الماوي في ايطاليا ‏
منظمة العمل الشيوعي‏ – تونس
حزب الكادحين

Informazioni su pennatagliente

Contro ogni revisionismo. Per il marxismo-leninismo-maoismo, principalmente maoismo. Per un giornalismo proletario. Viva Marx! Viva Lenin! Viva Mao Tsetung!
Questa voce è stata pubblicata in Uncategorized. Contrassegna il permalink.

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Google+ photo

Stai commentando usando il tuo account Google+. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.